غذاء صحي

وجبة الفطور الصحي للاطفال

من خلال تعريف أطفالك بمجموعة متنوعة من خيارات الإفطار الصحية ، يمكنك مساعدتهم على تطوير عاداتهم الغذائية للأفضل ان شاء الله.

هل تبحثين عن خيارات وجبة فطور مغذية ولذيذة لأطفالك؟ هل تعبت من نفس الحبوب القديمة كل صباح؟ إذا كان الأمر كذلك ، فهذه المدونة لك! لقد جمعنا بعضًا من أفضل وصفات الإفطار الصحية واللذيذة ، حتى يتمكن أطفالك من بدء يومهم بوجبة متوازنة تجعلهم ممتلئين حتى وقت الغداء.

تقديم فوائد تناول وجبة فطور صحية

يعد التأكد من حصول أطفالك على وجبة فطور صحية أحد أفضل الأشياء التي يمكنك القيام بها من أجل صحتهم ورفاهيتهم بشكل عام. يساعد تناول وجبة إفطار مغذية على إمدادهم بالطاقة ليتمكنوا من قضاء يومهم ، وتغذية عقولهم من أجل التعلم والتركيز ، ودعمهم في الحفاظ على وزن صحي. أظهرت الدراسات أن الأطفال الذين يتناولون وجبة الإفطار هم أكثر عرضة للحصول على درجات أفضل في المدرسة!

يجب أن تشمل وجبة الإفطار الصحية الحبوب الكاملة ، والبروتين ، والفواكه أو الخضراوات ، والألبان أو بدائل الألبان ، وأن تكون منخفضة في السكريات المضافة والصوديوم. توفر الحبوب الكاملة الألياف والبروتينات تساعد على إبقائك ممتلئًا والفواكه والخضروات توفر الفيتامينات الأساسية والمعادن ومضادات الأكسدة. تعتبر منتجات الألبان وبدائلها مصادر مهمة للكالسيوم وفيتامين د ، مما يساعد على بناء عظام قوية.

قد يكون من الصعب جعل الأطفال يتناولون وجبة فطور صحية ، لذا فإن الإبداع وجعلها ممتعة وممتعة يمكن أن يساعد. تتمثل إحدى طرق تسهيل الأمر في إنشاء جدول – من خلال التخطيط المسبق لعناصر الإفطار التي يجب تضمينها كل يوم ، يمكنك التأكد من حصول أطفالك على مجموعة متنوعة من العناصر الغذائية التي يحتاجونها. يمكنك أيضًا إعداد وجبة الإفطار مسبقًا ، بحيث يكون الأمر في الصباح مجرد تسخينه أو وضعه في صندوق غداء. أخيرًا ، لا تخف من تبديل وصفاتك – فهناك الكثير من خيارات الإفطار اللذيذة والصحية مثل الشوفان بين عشية وضحاها ، ودقيق الشوفان المخبوز ، وعصيدة الكمثرى والذرة الرفيعة ، وكوب مافن التوت ، وعصيدة اليقطين والكينوا ، وزبدة الفول السوداني- بسكويت إفطار موز ، بان كيك بروتين بالشوكولاتة ، وتوست ريكوتا بالفراولة.

مقالات أخرى  عادات تؤثر على زيادة الطول

من خلال تعريف أطفالك بمجموعة متنوعة من خيارات الإفطار الصحية ، يمكنك مساعدتهم على تطوير عاداتهم الغذائية للأفضل ان شاء الله.

اختر الحبوب الكاملة

يعد اختيار الحبوب الكاملة طريقة رائعة لضمان حصول أطفالك على التغذية التي يحتاجونها للبقاء نشيطين خلال اليوم. تمتلئ الحبوب الكاملة بالألياف والفيتامينات والمعادن ، فضلاً عن كونها منخفضة الدهون والكوليسترول. الحبوب الكاملة مثل دقيق الشوفان وخبز القمح الكامل والكينوا والأرز البني كلها خيارات ممتازة لوجبة فطور صحية. يمكن أيضًا استخدام الحبوب الكاملة لعمل وصفات لذيذة مثل الشوفان الليلي ودقيق الشوفان المخبوز وعصيدة الكمثرى والذرة الرفيعة وكعك التوت الأزرق وعصيدة اليقطين والكينوا. ليس من السهل صنعها فحسب ، بل إنها أيضًا لذيذة بشكل لا يصدق ومن المؤكد أنها ستحقق نجاحًا كبيرًا مع أطفالك.

تشمل البروتين

البروتين جزء مهم من وجبة الإفطار الصحية للأطفال. يساعد البروتين في الحفاظ على شعورهم بالشبع لفترة أطول ، مما يساعدهم في الحفاظ على تركيزهم أثناء المدرسة والأنشطة الأخرى. يمكن العثور على البروتين في الأطعمة مثل البيض والأسماك واللحوم الخالية من الدهون والفول والمكسرات والبذور ومنتجات الألبان. يمكن أن توفر إضافة حصة من البروتين إلى وجبة الإفطار وجبة متوازنة ستمنح طفلك الطاقة والتغذية التي يحتاجها ليقضي يومه. جرب إضافة بيضة مسلوقة أو زبادي يوناني أو زبدة الجوز إلى دقيق الشوفان أو إضافة مخفوق بروتين أو عصير إلى وجبة الإفطار.

أضف الفواكه أو الخضار

تعتبر الفواكه والخضروات من المكونات الأساسية لوجبة فطور صحية. إنها مليئة بالفيتامينات والمعادن ومضادات الأكسدة التي يمكن أن تساعد في تعزيز طاقتك وتوفير العناصر الغذائية الأساسية لجسمك. توفر الفواكه والخضروات أيضًا الألياف الغذائية التي تساعدك على الشعور بالشبع لفترة أطول. يمكن أن تكون إضافة الفواكه والخضروات الطازجة أو المجمدة إلى أطباق الإفطار طريقة سهلة لزيادة القيمة الغذائية للوجبة. يمكنك صنع العصائر، أو خلط الفواكه مع الشوفان أو العصيدة، أو إضافة شرائح الطماطم أو الأفوكادو إلى الخبز المحمص. تعد إضافة الفواكه والخضروات إلى وجبة الإفطار طريقة رائعة لضمان حصول أطفالك على التغذية التي يحتاجونها.

قم بتضمين بدائل الألبان أو منتجات الألبان

عندما يتعلق الأمر بتضمين بدائل الألبان أو منتجات الألبان في وجبة إفطار طفلك، فهناك العديد من الخيارات اللذيذة والمغذية. يعتبر الزبادي مصدرًا كبيرًا للكالسيوم والبروتين والفيتامينات، بينما يوفر الحليب الكالسيوم وفيتامين د. إذا كان طفلك يعاني من عدم تحمل اللاكتوز، فإن حليب اللوز أو الصويا من البدائل الرائعة. يعتبر الجبن أيضًا مصدرًا رائعًا للبروتين والكالسيوم، ويمكن تضمينه في عجة البيض والفطائر وأطباق الإفطار الأخرى. تعد إضافة الجبن القريش إلى العصائر أيضًا طريقة رائعة لإضافة المزيد من البروتين إلى وجبة إفطار طفلك.

انتبه إلى السكريات المضافة والصوديوم

من أهم العوامل التي يجب مراعاتها عند اختيار وجبة فطور صحية للأطفال هو الانتباه للسكريات المضافة والصوديوم. يمكن أن يؤدي تناول الكثير من هذه المكونات إلى زيادة الوزن وسوء التغذية وزيادة خطر الإصابة بالأمراض المزمنة. تأكد من التحقق من الملصقات الغذائية للسكريات المضافة أو محتوى الملح، واختر الأطعمة التي تحتوي على عدد أقل من هذه المكونات. على سبيل المثال، جرب صنع الشوفان الخاص بك طوال الليل باستخدام المحليات الطبيعية مثل العسل أو شراب القيقب أو الموز. أو اختر وعاء عصير به فواكه طازجة وخالي من السكريات المضافة. يمكنك أيضًا صنع الجرانولا الخاصة بك من الشوفان والمكسرات والفواكه المجففة كخيار إفطار منخفض السكر.

اجعلها ممتعة وممتعة للأطفال

من المهم إثارة اهتمام الأطفال وإثارة حماستهم بشأن الأكل الصحي، ويُعد الإفطار وقتًا رائعًا للبدء. لتشجيع الأطفال على تناول وجبة فطور صحية، حاول أن تجعلها ممتعة وممتعة. كن مبدعًا في وصفاتك ومكوناتك ودع أطفالك يساعدونك في الطهي. اسألهم عن نوع الإفطار الذي يرغبون فيه ثم تناوبوا في اختيار الوصفات. يمكنك أيضًا السماح لهم باختيار الطبقة أو الزينة الصحية لوجبة الإفطار. إذا كان أطفالك يأكلون انتقائيًا، فحاول إيجاد طرق لجعل الطعام الصحي أكثر جاذبية. حاول إضافة أشكال ممتعة إلى الفطائر أو العجة أو إنشاء تصميمات ممتعة بالفواكه والخضروات.

قم بإنشاء جدول لجعله أسهل

لا يجب أن يكون إنشاء روتين فطور صحي لأطفالك أمرًا شاقًا. طريقة واحدة لتسهيل الأمر هي إنشاء جدول. حدد الوقت الذي تريد تناول الإفطار فيه والتزم به. يساعد تحديد وقت محدد لتناول الإفطار في جعله جزءًا من الروتين اليومي. سيساعد هذا أيضًا أطفالك على تكوين عادات صحية حول وجبة الإفطار. كما أنه يساعد في التخطيط للمستقبل، خاصة في الصباح المزدحم. احصل على مجموعة متنوعة من خيارات الإفطار الصحية في متناول اليد والتي يمكن إعدادها بسرعة وسهولة. سيسهل ذلك تناول وجبة الإفطار على المائدة والتأكد من حصول أطفالك على التغذية التي يحتاجون إليها لتزويدهم بالطاقة طوال اليوم.

تحضير الإفطار مقدما

يعد التحضير أمرًا أساسيًا عندما يتعلق الأمر بضمان تناول طفلك لوجبة إفطار صحية. يمكن أن يساعد تحضير وجبة الإفطار مسبقًا في التأكد من حصولهم على العناصر الغذائية التي يحتاجونها. إليك بعض النصائح لتسهيل الأمر:

مقالات أخرى  تنظيم نوم الرضيع بعمر ثلاث شهور

خطط مسبقًا: قم بإعداد قائمة البقالة بعناصر الإفطار الصحية وخطط لوجبات الأسبوع. سيساعدك التخطيط المسبق على توفير الوقت والمال.

الطهي بكميات كبيرة: قم بإعداد دقيق الشوفان الإضافي أو الشوفان طوال الليل أو الكعك في عطلة نهاية الأسبوع وقم بتخزينها في الثلاجة أو الفريزر للوجبات السريعة خلال الأسبوع.

كن مبدعًا: أضف بعض المرح إلى وجبة الإفطار من خلال الإبداع في المكونات الخاصة بك. جرب إضافة فواكه وإضافات مختلفة إلى دقيق الشوفان أو العصائر ، أو صنع شطائر الإفطار من خبز الحبوب الكاملة وزبدة المكسرات.

إشراك الأطفال: اسمح لأطفالك بالمساعدة في تحضير وجبة الإفطار. يمكنهم المساعدة في قياس المكونات وخلط الإضافات وتقليب المكونات. سيساعد ذلك في جعل وقت الإفطار أكثر إمتاعًا للجميع.

تبديل الوصفات الخاصة بك

لا يجب أن يكون الإفطار مملاً. يمكن أن يصبح تناول نفس الشيء يومًا بعد يوم مملاً ، لذلك من المهم تبديل وصفاتك. جرب شيئًا جديدًا ومبدعًا مثل الشوفان أو العصائر أو ألواح الشوفان بدون خبز بزبدة الفول السوداني. إذا كنت ترغب في جعلها تقليدية ، فحاول إضافة مكونات مختلفة إلى العصيدة أو الشوفان أو الموسلي أو الحبوب الكاملة. يمكنك أيضًا إضافة مجموعة متنوعة من زبدة المكسرات أو المربيات أو الفواكه إلى الخبز المحمص. إذا كنت تشعر بالمغامرة ، فحاول إعداد وجبة فطور لذيذة مثل عجة الخضار أو البيض المخفوق. اجعل من الإفطار وقتًا ممتعًا وممتعًا للأطفال واجعلهم يساعدونك في إعداد وجبات الطعام.

شجع الأطفال على المساعدة في تحضير وجبة الإفطار

عندما يتعلق الأمر بالأكل الصحي ، من المهم أن يشارك الأطفال في هذه العملية. يمكن أن يكون تشجيع الأطفال على المساعدة في تحضير وجبة الإفطار طريقة رائعة لجعلهم يشعرون بأنهم جزء من العملية. يمكن أن يكون أيضًا وسيلة ممتعة وجذابة لإثارة اهتمامهم بالأكل الصحي. من خلال إشراكهم في التحضير ، يمكنهم تعلم أهمية وجبة إفطار متوازنة ومغذية. يمكن للأطفال المساعدة في مهام مثل غسل الفواكه والخضروات وتقطيعها أو تقليب الخلطات أو قياس المكونات. يمكن أن تكون هذه طريقة رائعة لتعليمهم مهارات الطهي الأساسية ومساعدتهم أيضًا على فهم أهمية الوجبة المتوازنة. كميزة إضافية ، يمكن أن تساعدهم أيضًا على تطوير شعور بالمسؤولية تجاه صحتهم.

مقالات أخرى  النوم الصحي للاطفال

شبكة منهج نت التعليمية

شبكة منهج التعليمية مدونة تسويق الكتروني رقمي عبر نشر محتوى في محرك بحث جوجل ، نحن نساعدك على الظهور في بداية نتائج جوجل عبر تسجيل واستضافة وتصميم موقع ويب وبريد ومتجر الكتروني في سيرفر سريع جداً ومن ثم تسويق منتجاتك وخدماتك والوصول إلى جمهورك المستهدف ان شاء الله.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
واتساب 0502010797
1
محادثة 0502010797 واتساب
Scan the code
محادثة 0502010797 واتساب
السلام عليكم 👋
كيف يمكنني خدمتكم؟